انقلاب حفتر, حفتر , حفتر يدعو لمجلس رئاسي ووزير الثقافة ينضم له

انقلاب حفتر, حفتر , حفتر يدعو لمجلس رئاسي ووزير الثقافة ينضم له


حفتر شكل ما سماه "المجلس الأعلى للقوات المسلحة" (الأوروبية)



دعا اللواء المتقاعد خليفة حفتر مساء الأربعاء إلى تشكيل مجلس رئاسي يشرف على مرحلة انتقالية جديدة في ليبيا وعلى الانتخابات التشريعية، في حين أعلن وزير الثقافة الليبي حبيب الأمين انضمامه لحفتر، بينما أمر رئيس البرلمان نوري بوسهمين بصفته قائدا عاما للجيش بالقبض على من سماهم "العسكريين الانقلابيين" والتحقيق معهم.
وقال حفتر إن ما سماه "المجلس الأعلى للقوات المسلحة" الذي شكله يطالب المجلس الأعلى للقضاء "بتكليف مجلس أعلى لرئاسة الدولة يكون مدنيا ويكون من مهامه تكليف حكومة طوارئ والإشراف على الانتخابات البرلمانية القادمة" التي أعلن عن تنظيمها في يونيو/حزيران المقبل لإخراج البلاد من أزمة حادة.
وأضاف حفتر -الذي كان يتحدث من مدينة الأبيار شرق ليبيا- أن المجلس الرئاسي سيسلم السلطة للبرلمان المنتخب. ولم يعرف بعد ما إذا كان المجلس الأعلى للقضاء سيستجيب لطلب حفتر المتهم من السلطات الانتقالية في طرابلس بتنفيذ انقلاب. 
وأشار حفتر في بيان قرأه ونقلته العديد من قنوات التلفزيون الليبية إلى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة -الذي أعلنه من جانب واحد- سيتولى الأمن خلال المرحلة الانتقالية وما يليها.
وقال إن "الجيش" اتخذ هذه القرارات بعد رفض المؤتمر الوطني العام (البرلمان) -أعلى سلطة سياسية وتشريعية في البلاد- تعليق أعماله "كما يطالب الشعب".
وكان حفتر شن الجمعة هجوما عسكريا على جماعات في بنغازي يتهمها بـ"الإرهاب"، وأوقعت المعارك عشرات القتلى. وعلق حفتر هجومه قائلا إنه سيعيد تنظيم صفوف قواته، ومؤكدا أنه لا يسعى إلى الحكم.
وبموازاة ذلك، أعلن وزير الثقافة الليبي حبيب الأمين مساء الأربعاء أنه يدعم العملية العسكرية التي يقودها حفتر. وقال "أنا أدعم هذه العملية ضد المجموعات الإرهابية، والمؤتمر الوطني العام الذي يحمي الإرهابيين لم يعد يمثلني". 
والأمين هو أول وزير يفصح علنا عن تأييده عملية حفتر، وكانت القوات الخاصة في بنغازي وضباط في سلاح الجو وقوات الشرطة والجيش أعلنوا انضمامهم إلى قوات حفتر. 
بوسهمين أمر باعتقال من سماهم العسكريين الانقلابيين والتحقيق معهم (غيتي/الفرنسية)
أمر قبضوقبل ذلك أمر رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا نوري بوسهمين بصفته قائدا عاما للجيش بالقبض على من سماهم "العسكريين الانقلابيين" والتحقيق معهم.

وكان المؤتمر قد شجب في بيان له الهجوم على مدينة بنغازي وما وصفه بترويع المواطنين فيها من قبل عسكريين، قال البيان إنهم خارجون على القانون والشرعية.
وشجب البيان أيضا اقتحام مقر المؤتمر الوطني من قبل ألوية القعقاع والصواعق والمدني وما ترتب على ذلك من خطف أحد الأعضاء.
وأكد البيان أن المؤتمر قدم كل أشكال الدعم للحكومة كي تحكم ضبط الأمن، لكنه قال إنها فشلت في إجراء التحقيقات التي تكشف المتورطين في عمليات الاغتيال.
وأعرب البيان عن استعداد المؤتمر الوطني للتعامل الإيجابي مع كل المبادرات المحلية والدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب شرط أن تكون تحت إشراف المؤسسات الرسمية للدولة.
وجدد المؤتمر تمسكه بالمسار الديمقراطي السلمي، مبديا دعمه مفوضية الانتخابات، واعدا بمدها بكل أشكال التسهيل لعملها كي تنجز الانتخابات في أقرب وقت ممكن.
معيتيق أكد على الانتقال السلمي للسلطة (الجزيرة)
انتقال سلميمن جهته، أكد رئيس الحكومة الليبية المنتخب أحمد معيتيق على الانتقال السلمي للسلطة، معربا عن سعادته بتحديد موعد الانتخابات التشريعية، وعن دعمه لها، قائلا "سنكون داعمين لها وبقوة، ليبيا تحتاج لرجالها وشبابها لتستمر في بناء هذه المؤسسات".
وأضاف معيتيق أنه يريد تشكيل حكومة منفتحة على كل الفصائل التي ترفض استخدام السلاح، مشيرا إلى أنه لا يبحث عن السلطة بل عن بناء الوطن.
وأكد معيتيق على أن الثوار ليسوا المشكلة بل هم جزء من الحل، موضحا أن "الثوار سند هذه الثورة ومستمرون في مساندة الدولة والجيش".
وفي هذا السياق، أبدت الولايات المتحدة على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي استعدادها للمساعدة على الانتخابات البرلمانية الليبية المقبلة.
وأكدت ساكي في مؤتمر صحفي التزام بلادها بالعمل مع جميع الأطراف الليبية وتشجيعها على الحوار والوحدة وتجنب المزيد من العنف.
وكانت اللجنة الانتخابية الليبية -في مسعى لوضع حد لدورة العنف- حددت تاريخ 25 يونيو/حزيران المقبل موعدا لانتخاب برلمان جديد يحل محل المؤتمر الوطني العام الذي يعتبر أحد جذور الأزمة الليبية.
صالح مازق نفى تأييده حملة حفتر (غيتي/الفرنسية)
نفي رسميمن جهته، نفى وزير الداخلية الليبي المكلف صالح مازق مساء الأربعاء للجزيرة صحة البيان الذي نسب لوزارته، والذي ادعى تأييد الوزارة ما يسمى معركة الكرامة التي يقودها حفتر ضد ما سماه "الإرهاب والتكفيريين"، بينما دعت غرفة عمليات ثوار ليبيا الثوار المنضمين إلى الجيش الليبي للانسحاب بشكل مؤقت وعاجل من الجيش. 
وجاء هذا النفي عقب نقل عدد من وكالات الأنباء بيانا عن وكالة الأنباء الليبية الرسمية تؤكد فيه أن "الوزارة قررت دعم الحملة العسكرية للواء السابق خليفة حفتر ضد المسلحين الإسلاميين".
واستغرب الوزير من هذا البيان وكيفية نقله على عدد من القنوات التلفزيونية، وبيّن أنه تم تكليف مجموعة بمتابعة خلفيته ومصدره.
وأوضح مازق للجزيرة أن الوضع الأمني يتسم بالهدوء حاليا، معربا عن أمله في أن يتواصل الأمر على النحو ذاته، وفي أن تحل الأمور في ظل المبادرة التي تقدمت بها الحكومة.
وعرضت الحكومة المؤقتة الاثنين منح إجازة برلمانية مؤقتة لأعضاء المؤتمر لتجنيب ليبيا مأزق الاقتتال الداخلي، ولم يرد المؤتمر الوطني على مبادرة الحكومة، غير أن 36 نائبا ينتمون إلى التيار الليبرالي وافقوا من جانب واحد -في بيان- على هذه المبادرة.

هواتف شركة الخطوط الجوية الليبية, هواتف الخطوط الجوية الليبية,ارقام هواتف الخطوط الجوية الليبية,رقم هاتف الخطوط الجوية الليبية



هواتف شركة الخطوط الجوية الليبية, هواتف الخطوط الجوية الليبية,ارقام هواتف الخطوط الجوية الليبية,رقم هاتف الخطوط الجوية الليبية


هواتف شركة الخطوط الجوية الليبية, هواتف الخطوط الجوية الليبية,ارقام هواتف الخطوط الجوية الليبية,رقم هاتف الخطوط الجوية الليبية



الخطوط الليبية طرابلس 0213351071
الخطوط الليبية بنغازي 0619090225
الخطوط الليبية البيضاء 084634894
الخطوط الليبية سبها 07122967
البراق طرابلس 0213509807
البراق بنغازي 0619081982



هواتف شركة الخطوط الجوية الليبية, هواتف الخطوط الجوية الليبية,ارقام هواتف الخطوط الجوية الليبية,رقم هاتف الخطوط الجوية الليبية


تواصل المشاورات بليبيا بشأن سحب الثقة من الحكومة

تواصل المشاورات بليبيا بشأن سحب الثقة من الحكومة




حكومة زيدان واجهت صعوبات في عدد من الملفات بينها الأمني وإغلاق حقول النفط (الفرنسية)
أنهى المؤتمر الوطني العام (البرلمان) في ليبيا جلسته المسائية اليوم دون التصويت على سحب الثقة من الحكومة، وتم الاتفاق على استمرار الكتل في الحوار للبحث عن توافق في آلية سحب الثقة، وآلية البحث عن بديل لرئيس الحكومة الحالي علي زيدان.
كان المؤتمر قد رفع جلسة عقدها صباح اليوم لإفساح المجال أمام الكتل السياسية للتشاور من أجل التوصل لاتفاق بشأن التصويت على حجب الثقة عن الحكومة، بينما قال مصدر رسمي إن انتخابات الهيئة التي ستتولى صياغة الدستور الجديد ستنطلق في النصف الثاني من فبراير/شباط القادم.
ونقل مراسل الجزيرة بطرابلس عن بعض المصادر من داخل المؤتمر قولها إن جلسات التشاور هذه قد تكون النهائية لحسم الموقف من قضية تغيير الحكومة.
وأوضح أن الخلاف قائم حاليا بين الكتل السياسية بشأن آلية تشكيل الحكومة، وإن كانت ستكون حكومة أزمة أو إنقاذ وطني، إضافة إلى إيجاد بديل مناسب للمرحلة القادمة.
وكان المؤتمر الوطني قد أجّل عملية التصويت على طلب تقدم به سبعون عضوا لحجب الثقة عن الحكومة أمس الأول الأحد، بسبب ما قيل إنها خلافات بين الكتل السياسية على مرحلة ما بعد حكومة زيدان.
وشهدت الفترة الماضية مظاهرات احتجاجا على التمديد للبرلمان حتى نهاية العام الحالي، والمطالبة  بتشكيل حكومة أزمة تقتصر على عدد من الوزراء وتركز جل اهتمامها على الأوضاع الأمنية المتدهورة.
يأتي ذلك، في ظل عدد من الصعوبات التي تواجهها الحكومة المؤقتة في حلّ عدد من الملفات أهمها الملف الأمني وملف الحقول النفطية المغلقة.
العبار أكد أن المفوضية ليست مسؤولة عن تأمين الانتخابات (الجزيرة)
ملف الانتخابات
من جانب آخر، أكد رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات نوري العبار أن انتخابات الهيئة التأسيسية للجنة الستين التي ستتولى صياغة الدستور الجديد ستنطلق في النصف الثاني من فبراير/شباط القادم على مستوى كافة أنحاء البلاد باستثناء بعض الجهات التي تشهد تهديدات أمنية.
وقال العبار لوكالة الأنباء الألمانية إن المفوضية ليست مسؤولة عن عملية التأمين، وأوضح أن هيئته وجهت طلبات للمؤتمر الوطني والحكومة للقيام بترتيبات بخصوص تأمين الانتخابات.
وعن أكثر الأماكن التي يحتمل أن تعلق بها الانتخابات بسبب المخاوف الأمنية، قال العبار إن التقارير المبدئية تشير إلى جزء من الجنوب وجزء من الجنوب الشرقي تحديدا بالكفرة وجزء من شرق ليبيا، إضافة إلى بعض المناطق الحدودية بمنطقة الجبل.
وبشأن استمرار ظاهرة انتشار الكتائب المسلحة بالمدن وما ينتج عن ذلك من إثارة للفوضى, أكد أن "الكتائب إذا كانت جزءا من عملية التأمين فليس هناك مشكلة".
وأشار إلى أنه في حال اشتراك الكتائب في عملية التأمين وحدوث أي اشتباك بين كتيبة وأخرى أو مع الأهالي، فإن كل ما تملكه المفوضية في تلك الحالة هو أن تأخذ قرارا بإيقاف الانتخابات لوجود تهديد لحياة الناخبين والموظفين.

إنتاج نفط ليبيا يرتفع إلى 650 ألف برميل

إنتاج نفط ليبيا يرتفع إلى 650 ألف برميل


كشف وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي أن إنتاج بلاده النفطي ارتفع إلى 650 ألف برميل يوميا، بعد عودة حقل الشرارة العملاق إلى العمل قبل أيام، إلى جانب إعادة فتح خط النفط الواصل بين حقل الوفاء وميناء مليته، وكان إنتاج ليبيا يزيد على مليون برميل يوميا قبل بدء الإضرابات والاحتجاجات في منشآت النفط في يوليو/تموز الماضي.
وقد ارتفع إنتاج حقل الشرارة في جنوب ليبيا أمس الثلاثاء إلى أكثر من ثلثي طاقته الإجمالية، وأعيد تشغيل خط أنابيب ينقل المكثفات (نفط خام خفيف جدا) إلى ميناء في غربي البلاد. وكانت المفاوضات بين السلطات الليبية ورجال القبائل المحتجين في الشرارة قد أدت لاستئناف تشغيل الحقل، وارتفع الإنتاج أمس إلى 277 ألف برميل يوميا، ومن المتوقع أن يبلغ اليوم طاقته الإجمالية المقدرة بنحو 340 ألف برميل يوميا. 

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها أعادت تشغيل خط الأنابيب الذي ينقل المكثفات من حقل الوفاء إلى ميناء مليتة، والذي تشارك شركة إيني الإيطالية في تشغيله غربي البلاد، بعد أن أغلقه محتجون لفترة قصيرة. وأضافت أن التدفقات بلغت نحو ثلاثين ألف برميل يوميا.



حركة برقة
من جانب آخر، دعا عبد ربه البرعصي رئيس حكومة إقليم برقة المعلنة من جانب واحد في شرقي ليبيا الشركات الأجنبية إلى شراء النفط من المرافئ التي تسيطر عليها حكومته، وتعهد بحماية ناقلات النفط متحديا الحكومة المركزية في طرابلس التي توعدت باستخدام القوة ضد تلك المحاولات، وقد أسهمت هذه التطورات في ارتفاع سعر خام برنت القياسي إلى ما فوق 107 دولارات للبرميل.

وجاءت هذه الدعوة بعد ساعات من تهديد وزارة الدفاع الليبية بتدمير أي ناقلة تقوم بتحميل النفط من الموانئ الشرقية التي يسيطر عليها المحتجون المسلحون في منطقة برقة، وكانت البحرية الليبية أطلقت النار أول أمس الاثنين النار على ناقلة كانت تحاول تحميل النفط من ميناء السدرة شرقي البلاد الذي سيطرت عليه حركة برقة إلى جانب ميناءين آخرين، وكانت الموانئ الثلاثة تصدر ستمائة ألف برميل يوميا.

وقال البرعصي "نرحب بالشركات النفطية العالمية، وسيقوم حرس المنشآت بتأمين الناقلات النفطية"، وذكر أن العاملين عادوا لعملهم في الموانئ الشرقية. وأضاف أن شركة أنشئت حديثا باسم المؤسسة الليبية للنفط والغاز ستتعامل مع المشترين المحتملين، مشيرا إلى أن ما أسماه "جيش برقة" وحرس السواحل من مقاتلي الجضران سيقومون بتأمين الموانئ.

تفجيرات قرب محكمتين في بنغازي اخبار ليبيا

تفجيرات قرب محكمتين في بنغازي
تفجير بسيارة مفخخة العام الماضي في ليبيا (الفرنسية)
أكد شهود عيان ومصدر أمني سماع دوي ثلاثة انفجارات في بنغازي شرق ليبيا اليوم الأحد في هجمات استهدفت محكمتين.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود ومصدر أمني قولهم إن التفجيرات أسفرت عن إصابة عشرة أشخاص بجروح فضلا عن أضرار مادية.
من جهته قال حسن البكوش الذي يقطن قريبا من منطقة الانفجارات إنه سمع دوي انفجار بمبنى المحكمة في شمال المدينة.
وأضاف البكوش لرويترز عبر الهاتف "كان دوي الانفجار هائلا ورأيت الدخان يتصاعد وبعض شرفات المباني القريبة لحقت بها أضرار".
بدوره قال مصدر أمني إن "هناك انفجارين آخرين أحدهما قرب مكتب لوزارة العدل والآخر قرب محكمة بجنوب المدينة".
وفر أكثر من ألف سجين غالبيتهم من سجناء الحق العام السبت بعد أعمال شغب شهدها سجن الكويفية على مشارف مدينة بنغازي التي تواترت فيها في الفترة الأخيرة أعمال العنف.

مقتل جندي باشتباكات في بنغازي اخبار ليبيا



مقتل جندي باشتباكات في بنغازي
 43 شخصا أصيبوا بجروح في انفجارات أمس (الأوروبية-أرشيف)
قتل جندي ليبي في اشتباكات بمدينة بنغازي شرقي ليبيا، فيما قدرت أعداد المصابين في أعمال العنف في المدينة في الأيام الأخيرة بالعشرات.وتأتي هذه التطورات بعد سلسلة انفجارات هزت المدينة الأحد، وبعد أيام من مقتل سياسي معارض فيها الأسبوع الماضي.
وقال مسؤول أمني الاثنين إن جنديا واحدا على الأقل قتل الليلة الماضية في اشتباك بالمدينة، في إطار أعمال العنف التي تصاعدت منذ مقتل الناشط السياسي المناهض للإسلاميين عبد السلام المسماري.
ووقع الضحايا خلال اشتباكات جرت في منطقة الجوش الغربية بين جماعة مسلحة وقوات خاصة تابعة للجيش بعد ساعات من انفجارات استهدفت مباني تستخدمها الهيئة القضائية.
وقال المتحدث باسم الغرفة الأمنية المشتركة لحماية بنغازي محمد الحجازي إن الاشتباكات اندلعت بين القوات الخاصة وجماعة مسلحة غير معروفة، مضيفا أن جنديا واحدا على الأقل قتل، لكنه أشار إلى استعادة القوات الخاصة السيطرة على المنطقة التي تشهد موجة من العنف منذ العام الماضي.
وكانت ثلاثة تفجيرات هزت محكمتين في مدينة بنغازي الأحد، بعد يوم واحد على فرار نحو ألف نزيل من سجن بالمدينة. ووفق وكالة الأنباء الليبية فإن 43 شخصا أصيبوا بجروح في هذه التفجيرات.
وهاجم مئات المحتجين على أعمال العنف مقرات لجماعة الإخوان المسلمين في بنغازي وطرابلس، ومقرا لائتلاف ليبرالي في العاصمة.
وجاءت الاحتجاجات بعد اغتيال الناشط السياسي البارز عبد السلام المسماري المعارض للإخوان المسلمين بعد خروجه من مسجد عقب صلاة الجمعة، ومقتل مسؤولين عسكريين أيضا في بنغازي في نفس اليوم.
الاحتجاجات تزايدت بعد مقتل المسماري(الجزيرة نت)
اعتقال سجناء فارينفي هذه الأثناء، تمكنت أجهزة الأمن في بنغازي من القبض على نحو مائة سجين من بين 1117 سجينا هربوا أثناء أعمال الشغب التي شهدها سجن الكويفية الواقع على مشارف مدينة بنغازي السبت الماضي، فيما لا يزال الأمن يبحث عن بقية السجناء الفارين.
من جهته قال وزير العدل الليبي صلاح الميرغني إنه كانت هناك معلومات مسبقة بمحاولة هروب من سجن الكويفية بمدينة بنغازي.
وعلى صعيد ذي صلة، قال رئيس الوزراء علي زيدان إن تعديلات ستجرى على حكومته وسيعيد هيكلتها بما يتماشى مع الوضع في البلاد عقب هذه الاغتيالات.
وشهدت بنغازي، مهد انتفاضة عام 2011، هجمات على قوات الأمن وأهداف أجنبية من بينها هجوم على السفارة الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي قتل فيه أربعة أميركيين بينهم السفير.
ونظرا لأعمال العنف التي شاركت فيها جماعات معارضة سابقة، تعذرت السيطرة على مساحات كبيرة من البلاد منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي.

اخبار ليبيا قتلى باشتباكات في سرت وبنغازي


اخبار ليبيا قتلى باشتباكات في سرت وبنغازي


قتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات وقعت الاثنين في مدينتي سرت وبنغازي بليبيا، وسط ارتفاع في أعمال العنف وسقوط قتلى وعشرات المصابين خلال الأيام الأخيرة.
ففي مدينة سرت الساحلية قتل شخصان في اشتباكات اندلعت الاثنين بين كتيبة تابعة للجيش الليبي ومجموعة مسلحة، وأصيب أربعة أشخاص.
وقد استمرت الاشتباكات بين الطرفين عدة ساعات مما أدى إلى إغلاق المصالح الحكومية في المدينة، وفق وكالة الأنباء الليبية.
وفي العاصمة طرابلس، قال مسؤولون إن مهاجمين استهدفوا مكتب حزب الوطن الذي يقوده عبد الحكيم بالحاج.
وقال رئيس المكتب السياسي للحزب جمال عاشور لرويترز إن المهاجمين حطموا نوافذ المقر وأطلقوا النار على أقفال الأبواب لفتحها وألقوا قنابل حارقة داخله، مضيفا أن الأضرار المادية كبيرة، ولكن لم يصب أحد بأذى. 
أما في مدينة بنغازي فقد أصيب ضابط برتبة عقيد في القوات البحرية الليبية بإصابات متوسطة جراء تفجير سيارته العسكرية بعبوة ناسفة الاثنين أمام مبنى القوى العاملة في بنغازي.
وقد أسفر التفجير عن تدمير السيارة بالكامل وإحداث أضرار في سيارات أخرى كانت مركونة في مكان الانفجار، دون أن يسفر عن خسائر بشرية أخرى، بينما هرعت قوات الدفاع المدني وسيطرت على الحريق الذي نشب جراء الانفجار.
وجاء هذا التفجير بعد مقتل جندي في اشتباكات بمدينة بنغازي اندلعت في وقت متأخر من مساء الأحد في إطار أعمال العنف التي تصاعدت منذ مقتل الناشط السياسي المناهض للإسلاميين عبد السلام المسماري الأسبوع الماضي.  
وكانت ثلاثة تفجيرات قد هزت محكمتين في مدينة بنغازي الأحد، بعد يوم واحد على فرار نحو ألف نزيل من سجن بالمدينة. ووفق وكالة الأنباء الليبية فإن 43 شخصا أصيبوا بجروح في هذه التفجيرات. 
وشهدت بنغازي -مهد انتفاضة عام 2011- هجمات على قوات الأمن وأهداف أجنبية، بينها هجوم على السفارة الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي قتل فيه أربعة أميركيين بينهم السفير.
ونظرا لأعمال العنف التي شاركت فيها جماعات معارضة سابقة، تعذرت السيطرة على مساحات كبيرة من البلاد منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي.
اشتباكات سابقة بين مسلحين ومحتجين
في مدينة بنغازي (رويترز)
رئيس أركانوفي ظل هذه التطورات، منح المؤتمر الوطني العام(البرلمان) ثقته للعقيد عبد السلام جاد الله العبيدي لتولي رئاسة أركان الجيش الليبي خلفا للواء يوسف المنقوش.
ويعد العبيدي من الضباط الذين التحقوا باكرا بالثورة الليبية وكان أحد قيادات الثوار في المنطقة الشرقية.
وتأتي هذه الخطوة في ظل انفلات أمني شهدته ليبيا في الآونة الأخيرة تمثل في اغتيال شخصيات وتفجير مبنى محكمة بنغازي.
من جانبه أعلن تحالف القوى الوطنية -وهو أكبر كتلة في البرلمان الليبي- عن إلغاء تعليق عضويته وعودته لحضور الجلسات والمشاركة في ما وصفها بالقرارات المصيرية للبلاد.
وطالب التحالف الذي يرأسه محمود جبريل -وهو أول رئيس حكومة بعد ثورة 17 فبراير/شباط- رئاسة البرلمان بإعطاء الأولوية في وضع الخطط للجيش والشرطة، وضرورة العمل مع الحكومة بروح الفريق الواحد.

ليبيا تتمسك بمحاكمة سيف الإسلام ,libya News

ليبيا تتمسك بمحاكمة سيف الإسلام
المحكة الجنائية الدولية تكرر طلب تسليمها سيف الإسلام القذافي لمحاكمته (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مندوب ليبيا لدى المحكمة الجنائية الدولية المستشار أحمد الجهاني أن السلطات الليبية لن تسلمسيف الإسلام القذافي نجل العقيد الراحل معمر القذافي للمحكمة، مؤكدا أنها ستنقله إلى طرابلس خلال الأيام المقبلة.
وكانت المحكمة الجنائية قد طالبت ليبيا للمرة الثانية الأربعاء الماضي بتسليمها سيف الإسلام الملاحق بتهم جرائم ضد الإنسانية فورا.
وتعليقا على هذا الطلب قال الجهاني السبت إن "القذافي الابن لن يسلم إلى المحكمة الجنائية الدولية تحت أي ضغط، وإنما سيحاكم في ليبيا، وقدمنا طعنا في مقبولية المحكمة من حيث اختصاصها، وبالتالي لن ينقل سيف الإسلام القذافي ليحاكم في لاهاي".
وكشف الجهاني أن سيف الإسلام "سينقل إلى السجن الرسمي في العاصمة طرابلس قبل نهاية هذا الأسبوع"، وأوضح أن سيف وافق خلال اليومين الماضيين على أن يتم تكليف محام للدفاع عنه، كما وافق ثوار الزنتان على تسليمه للسلطات الشرعية وبالتالي سيتم نقله والبدء في محاكمته وفقا للقانون الليبي.
وكان المستشار في مكتب محامي الدفاع بالمحكمة الجنائية قد أعلن في بيان أصدره الخميس الماضي أن سيف تعرض لاعتداء جسدي أثناء احتجازه في ليبيا، وأنه يعاني آلاما بسبب عدم علاج أسنانه، وأن السلطات الليبية لم تتخذ أي خطوات لعلاجه ومنحه العلاج الطبي الذي أمرت به المحكمة منذ نحو شهر.
ونفى الجهاني ذلك بالقول "إن سيف يعامل معاملة حسنة وقد زاره الأطباء في سجنه، وأجريت له عملية جراحية في أصابعه".
يذكر أن سيف الإسلام يقبع في سجن سري تابع للثوار بمدينة الزنتان (180 كلم جنوب غرب طرابلس) منذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد اعتقاله على الحدود أثناء محاولته الهرب من ليبيا إلى النيجر. ولم يتم استدعاؤه أمام قاض، ولم يسمح له بالاتصال بأسرته وأصدقائه أو أن يستقبل زيارات منهم.
سلوى الدغيلي:
ليبيا متمسكة إلى آخر لحظة بمحاكمة سيف القذافي في ليبيا أمام القضاء الليبي، وأكدنا ذلك مرارا وتكرارا أن الليبيين وقضاءهم هم أصحاب الحق في إجراء هذه المحاكمة
إصرار
وقالت رئيسة اللجنة القانونية في المجلس الوطني الانتقالي سلوى الدغيلي إن ليبيا "متمسكة إلى آخر لحظة بمحاكمة سيف القذافي في ليبيا أمام القضاء الليبي، وأكدنا ذلك مرارا وتكرارا أن الليبيين وقضاءهم هم أصحاب الحق في إجراء هذه المحاكمة".

وحول ظروف اعتقال سيف القذافي أوضحت الدغيلي "ليس سيف وحده يقبع في سجن للثوار، وإنما هناك الكثير والكثير من أركان النظام السابق وأعوانه موجودون في سجون كتائب الثوار في أماكن متفرقة من ليبيا ولم يتم نقلهم بعد إلى السجون الحكومية الرسمية التابعة للدولة والخاضعة للسلطات القضائية".
وعزت تأخر محاكمة سيف الاسلام إلى أن "ما تم تفعيله في القضاء الليبي هو مجرد درجات من القضاء فحسب"، مشيرة إلى أن عدم وجود الأمن بشكل كاف هو ما يعرقل تفعيل كافة درجات التقاضي.
وأكدت الدغيلي أن سيف القذافي "سيحظى بمحاكمة علنية عادلة تضمن فيها كافة الشروط المطلوبة محليا ودوليا لإجراء مثل هذه المحاكمة".
ورفضت المحكمة الجنائية الدولية طلبا أوليا قدمته ليبيا يوم 23 يناير/كانون الثاني الماضي بإرجاء نقل سيف الإسلام لكي يتسنى للسلطات الليبية محاكمته في طرابلس.
وقالت المحكمة الجنائية "في غياب أي تبرير لإرجاء تنفيذ الطلب، يتعين على الحكومة الليبية أن تقرر الالتزام بطلب النقل، كما على ليبيا البدء بإجراءات الاستعداد لتسليم سيف الإسلام إلى المحكمة من دون تأخير".
مذكرة
وأصدرت المحكمة الجنائية العام الماضي مذكرات اعتقال بحق القذافي الأب ونجله سيف الإسلام ورئيس مخابراته عبد الله السنوسي، نظرا لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية من خلال محاولاتهم قمع المتظاهرين في ثورة 17 فبراير.

ويواجه سيف الإسلام عقوبة الإعدام إذا أدانته محكمة ليبية، لكنه قد يواجه عقوبة السجن فقط إذا أدانته المحكمة الجنائية الدولية.

ولم تلق المليشيات المتصارعة أسلحتها منذ مقتل معمر القذافي بعدما اعتقله مقاتلون من المعارضة تتهمهم جماعات حقوق الإنسان الغربية بتنفيذ عدد من عمليات الإعدام دون محاكمة، فضلا عن انتهاكات أخرى، مما يثير شكوكا في الالتزام بحكم القانون هناك.


خطف خمسة تونسين قرب حدود ليبيا ,Libya News

خطف خمسة تونسين قرب حدود ليبيا
الدرك التونسي يشدد إجراءاته عند الحدود(الجزيرة-أرشيف)
خطفت مجموعة ليبية مسلحة غير نظامية السبت خمسة تونسيين قرب الحدود بين البلدين، في حادث هو الثالث من نوعه في غضون أقل من شهر.
وقال مصدر أمني تونسي إن المخطوفين هم من مهربي المحروقات، وإن مجموعة مسلحة من ثوار زوارة خطفتهم مع سياراتهم في منطقة المقيسم المحاذية لمعبر رأس جدير الحدودي، مضيفا أنه يجري التفاوض مع مسؤولين ليبيين سعيا لتحريرهم.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن المصدر أن أهالي بلدة بن قردان التونسية الحدودية أقفلوا الطريق المؤدي إلى المعبر الحدودي احتجاجا على "تكرار عمليات الخطف"، وللمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم المحتجزين، بينما نقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني أن قوات الأمن التونسية أغلقت المعبر مؤقتا لحماية المسافرين من ردود الفعل الغاضبة.
وسبق لمجموعة ليبية مسلحة غير نظامية أن خطفت يوم 26 مارس/آذار الماضي أربعة من حرس الحدود التونسي في جنوب البلاد، كما خطف مسلحون آخرون أحد أفراد قوات الأمن التونسية المنتشرة قرب الحدود.
واضطرت السلطات التونسية في ذلك الوقت إلى إغلاق المعبر، وذلك عقب توتر الأوضاع الأمنية في الجانب الليبي، وتزايد انتهاكات المسلحين الليبيين للأراضي التونسية.

عاجل ورد الآن : لجنة حكماء ليبيا تتجه نحو مدن زوارة والجميل ورقدالين لتهدئة الأوضاع وحقن الدماء

عاجل ورد الآن : لجنة حكماء ليبيا تتجه نحو مدن زوارة والجميل ورقدالين لتهدئة الأوضاع وحقن الدماء


قال السيد عبدالسلام ابراهيم الحداد عضو لجنة حكماء ليبيا لصحيفة الوطن الليبية أن السيد "محمد ادريس" رئيس لجنة حكماء ليبيا شكّل لجنة على وجه السرعة تنطلق نحو مدينة زوارة ومدينة الجميل ورقدالين  لفض النزاع وتهدئة  الأوضاع هناك حقناً لدماء أرواح الليبيين الإخوة في تلك المدن المذكورة ، كما سيغادر فريق من مجلس الحكماء الموجودين في مدينة سبها للتواصل مع إخوتهم في اللجنة المذكورة المتجهة لتلك المدن 

محمود جبريل: ليبيا "بلد دون دولة" إلا أنها أفضل حالاً من مصر

محمود جبريل: ليبيا "بلد دون دولة" إلا أنها أفضل حالاً من مصر

قال محمود جبريل رئيس الوزراء الليبى السابق، فى مقابلة أجرتها قناة سير الإسبانية خلال زيارته لإسبانيا، إن ليبيا تواجه 3 تحديات رئيسية وهى الأمن وإنشاء الجيش الوطنى وتجهيز البلاد للانتخابات، وآمل أنه بمساعدة أصدقائنا الأوروبيين يمكننا تحقيق هذه الأهداف، ووضعنا مختلف كثيرا عن مصر وتونس حيث إننا أصبحنا بلدا بلا دولة وذلك لأنه عندما سقط النظام اختفت الدولة.

وأضاف جبريل أن نشر الصحافة العالمية بأن ليبيا تتجه نحو الهاوية أمر مبالغ فيه لحد كبير حيث إنه على الرغم من أن ليبيا الآن ليس لديها جيش وطنى أو شرطة ولا يوجد منزل واحد إلا ويوجد به على الأقل سلاحين، ولكن معدل الجريمة فيه أقل بكثير من تونس ومصر، ولكن المجتمع الليبى أكثر صلابة وأكثر قوة، وعلى الرغم من أننا ليس لدينا دولة إلا أن المجتمع الليبى لا يزال يؤمن بالدين والقيم القبلية.

وعند سؤاله عن إمكانية أن تصبح ليبيا العراق الثانية قال جبريل إنه لا يعتقد هذا الأمر حيث إن الليبيين ليس لديهم خلافات حول كيفية بناء الديمقراطية وإعادة بناء الدولة، كما أننا نؤمن تماما بالديمقراطية والتعليم واللامركزية والتنمية الإقليمية والنظم الصحية، مشيرا إلى أن ليبيا على هامش جميع التطورات لمدة 42 عاما ولذلك فإن الليبيين متعطشين لتأسيس دولة قوية من أجل أطفالنا.

وأوضح جبريل أن أول انتخابات سيتم عقدها فى يونيو القادم، وهو يعتبر أنسب وقت لتنظيم الانتخابات أكثر من أى وقت، حيث يعد سباقا مع الزمن، والحكومة الانتقالية تضمن إجراء الانتخابات فى الموعد المحدد لها، وآمل فى هذا الوقت القليل يتم فيه الكثير من الأشياء وتتم الانتخابات بشكل سليم، ويجب علينا ضمان حماية مراكز الاقتراع بشكل جيد وأن يذهب الليبيون للإدلاء بأصواتهم فى سلام.

وردا على رأيه فى إمكانية فوز الإسلاميين فى الانتخابات قال جبريل إن جماعة الإخوان المسلمين هم ليبيون ولهم نفس الحقوق كما أنه ينبغى احترام إرادة الشعب الليبى، كما على الإسلاميين احترام المرأة والأقليات الأخرى، وعدم اتباع التمييز حتى تتحقق الديمقراطية.

وأضاف جبريل أن بعد كل ثورة يحدث دائما فترة من الفوضى والبلبلة وعدم الاستقرار ومن الطبيعى أن يستقر الوضع تدريجيا، ومن الطبيعى أيضا أن يكون هناك انتهاكات لحقوق الإنسان فى الوقت الذى لا يوجد هناك سلطة مركزية فى ليبيا، ولذلك فإن مساعدة أصدقائنا الأوروبيين سيساعد كثيرا فى تحقيق الاستقرار فى البلاد، واستعادة النظام ومنع انتهاكات حقوق الإنسان".

لا صحة للأخبار عن تأجيل موعد الانتخابات : مقتل 14 شخصا وإصابة 70 آخرين بجروح في الاشتباكات غرب البلاد


لا صحة للأخبار عن تأجيل موعد الانتخابات : مقتل 14 شخصا وإصابة 70 آخرين بجروح في الاشتباكات غرب البلاد


أدت الاشتباكات المسلحة الجارية بين أهالي مدن زوارة والجميل ورقدالين امس الثلاثاء إلى مقتل 14 شخصا وإصابة 70 آخرين بجروح . 
وقال الناطق باسم المجلس الانتقالي محمد الحريزي في مؤتمر صحافي عقده بطرابلس مساء امس ان نائب رئيس المجلس وعددا من أعضائه توجهوا إلى المنطقة الغربية صباح امس لتهدئة الأوضاع هناك، داعيا الحكومة إلى معالجة سريعة للوضع الأمني في البلاد . 
ولفت إلى أن رئاسة الأركان أرسلت من جهتها قوات للسيطرة على الوضع هناك، داعيا حكومة الكيب إلى الوقوف بكل قوة وحزم لمن يريد زعزعة أمن واستقرار ليبيا . 
يشار إلى ان الاشتباكات الحالية اندلعت عقب اتهام ثوار زوارة لزملائهم الثوار في مدينتي راقدالين والجميل بالقبض على مجموعة منهم يتبعون وزارة الداخلية كانوا في مهمة على الحدود الليبية - التونسية . 
وتتبادل الأطراف الثلاثة في المدن المذكورة حاليا التراشق بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين الحين والآخر مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى حسب مصادرهم . 
أدت الاشتباكات المسلحة الجارية بين أهالي مدن زوارة والجميل ورقدالين امس الثلاثاء إلى مقتل 14 شخصا وإصابة 70 آخرين بجروح . 
وقال الناطق باسم المجلس الانتقالي محمد الحريزي في مؤتمر صحافي عقده بطرابلس مساء امس ان نائب رئيس المجلس وعددا من أعضائه توجهوا إلى المنطقة الغربية صباح امس لتهدئة الأوضاع هناك، داعيا الحكومة إلى معالجة سريعة للوضع الأمني في البلاد . 
ولفت إلى أن رئاسة الأركان أرسلت من جهتها قوات للسيطرة على الوضع هناك، داعيا حكومة الكيب إلى الوقوف بكل قوة وحزم لمن يريد زعزعة أمن واستقرار ليبيا . 
يشار إلى ان الاشتباكات الحالية اندلعت عقب اتهام ثوار زوارة لزملائهم الثوار في مدينتي راقدالين والجميل بالقبض على مجموعة منهم يتبعون وزارة الداخلية كانوا في مهمة على الحدود الليبية - التونسية . 
وتتبادل الأطراف الثلاثة في المدن المذكورة حاليا التراشق بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين الحين والآخر مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى حسب مصادرهم .



الى ذلك قالت وسائل إعلام ان المجلس الانتقالي عاكف في اجتماع متواصل للإعلان عن تأجيل انتخابات المؤتمر الوطني العام في ليبيا عقب الاشتباكات المسلحة التي شهدتها مدينة سبها والاشتباكات الجارية لليوم الثاني على التوالي بين الثوار في مدينة زوارة من جهة ومدينتي راقدالين والجميل من جهة أخرى. ونفى المتحدث الرسمي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات نوري العبار امس الثلاثاء ما تردد عن تأجيل انتخابات المؤتمر الوطني العام في ليبيا المقررة في شهر حزيران (يونيو) القادم على خلفية اضطراب الأوضاع الأمنية في البلاد . 

وقال العبار على موقع المفوضية على شبكة الانترنت انه لا صحة للأخبار التي تتحدث عن تأجيل موعد الانتخابات، مؤكدا أن المفوضية ملتزمة بالجدول الزمني لعملية الانتخابات وتبذل قصارى جهدها لإنجاح أول عملية انتخابات في ليبيا بعد التحرير . الى ذلك قالت وسائل إعلام ان المجلس الانتقالي عاكف في اجتماع متواصل للإعلان عن تأجيل انتخابات المؤتمر الوطني العام في ليبيا عقب الاشتباكات المسلحة التي شهدتها مدينة سبها والاشتباكات الجارية لليوم الثاني على التوالي بين الثوار في مدينة زوارة من جهة ومدينتي راقدالين والجميل من جهة أخرى. ونفى المتحدث الرسمي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات نوري العبار امس الثلاثاء ما تردد عن تأجيل انتخابات المؤتمر الوطني العام في ليبيا المقررة في شهر حزيران (يونيو) القادم على خلفية اضطراب الأوضاع الأمنية في البلاد . 

وقال العبار على موقع المفوضية على شبكة الانترنت انه لا صحة للأخبار التي تتحدث عن تأجيل موعد الانتخابات، مؤكدا أن المفوضية ملتزمة بالجدول الزمني لعملية الانتخابات وتبذل قصارى جهدها لإنجاح أول عملية انتخابات في ليبيا بعد التحرير .

Libya News,.الجيش الوطني الليبي يسيطر على منفذ رأس أجدير

بعد توقف الاشتباكات..الجيش الوطني يسيطر على منفذ رأس أجدير



أكد مسؤول ملف الإعلام في المجلس المحلي لمنطقة رقدالين محمد مادي، اليوم الأربعاء، أن وزارة الدفاع قد سيطرة على منفذ رأس أجدير الحدودي بين ليبيا وتونس.
وأضاف مادي -في تصريح خاص لقورينا الجديدة- أن القتال بين المسلحين في مدينتي زواره والجميل قد توقف تماما بعد انتشار الجيش الوطني وقدوم ثوار من مدن أخرى، مؤكدا أن حصيلة القتلى في رقدالين والجميل وصل إلى 10 قتلى و 50 جريحا بينهم 10 في حالات خطرة.
يذكر أن الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني الانتقالي محمد الحريزي، قد ذكر أن عدد القتلى في اشتباكات  مدينتي زواره والجميل، وصل من جانب زواره إلى 4 قتلى و 35 جريحا، ومن جانب الجميل ورقدالين 10 قتلى و 45 جريحا.
وأضاف الحريزي -خلال مؤتمر صحفي عقده بطرابلس الثلاثاء- أن وفدا  من المجلس برئاسة نائب رئيس المجلس وعدد من الأعضاء و الذين يمثلون زواره والجميل ورقدالين والزاوية وصبراته  قد توجه لتهدئة الأمور وحل النزاع، وقد أرسل المجلس ثلاثة من أعضائه إلى  مدينتي زواره  والجميل وتم تسوية النزاع وإطلاق سراح المحتجزين إلا أنه بعد الاتفاق وقع إطلاق نار من جانب بعض العناصر من ثوار زواره.
وأضاف الناطق، أن الوفد انقسم إلى قسمين قسم متواجد الآن في زواره والقسم الثاني في الجميل ورقدالين، كما أرسلت رئاسة الأركان قوة للفصل بين المتنازعين والسيطرة على المنافذ ولازال إطلاق النار مستمر حتى هذه الساعة، داعياً كافة الليبيين بالحفاظ على اللحمة الوطنية وضبط النفس والارتفاع فوق التناقضات الجانبية والشخصية وعدم اللجوء للعنف أو الاحتكام للسلاح لحل المشاكل العالقة التزاما بثوابت وأهداف ثورة 17 فبراير المجيدة.
معالجة سريعة
وأكد الحريزي، على الوحدة الوطنية وتماسك النسيج الاجتماعي وعدم إثارة النعرات العرقية تفويتا لمحاولات المتربصين بهذه الثورة، مطالبا من وزارتي الدفاع والداخلية للعمل على معالجة سريعة لهذه الأزمات والمشاكل التي تكررت هذه الأيام والعمل بكل قوة وحزم لمتابعة المتسببين في هذه الإحداث التي يراد منها زعزعت أمن واستقرار البلاد.
وأوضح، أنه نذكر الحكومة بكتاب المجلس لها بتاريخ 29-3-2012 والقاضي بضرورة الإسراع بوضع منافذ الدولة البرية والبحرية والجوية تحت سيطرتها الكاملة وإيجاد الحلول السريعة لاستيعاب الثوار وجمع السلاح وبناء المؤسسة العسكرية والأمنية القادرة على حفظ الأمن ونشر السلام في كافة ربوع البلاد.

Libya News, صحيفة: الفوضى تعم ليبيا بعد القذافي


صحيفة: الفوضى تعم ليبيا بعد القذافي
عودة الهدوء الحذر إلى مدينة سبها الليبية (الجزيرة)
تحدثت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عما وصفتها بالفوضى التي تعم ليبيا في مرحلة ما بعد العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، وقالت إن وحدة البلاد قد لا تلتئم بسهولة، في ظل رواسب العهد الماضي المختلفة.

وأوضحت أن ليبيا تتلقى حاليا ما وصفته بالدرس الصعب الذي يتمثل في أن الوحدة لا تتم بسهولة في منطقة تركزت فيها صناعة القرار في أيدي قلة من الناس وحكام مستبدين حكموا البلاد بقبضة حديدية على مدى عقود، متجاوزين اختلافاتهم الثقافية والدينية والعرقية العميقة.

وقالت واشنطن بوست إنه بعد خمسة أشهر من وفاة العقيد، الذي كان يسيطر على البلاد عن طريق القوة الغاشمة، بدأ الناس في ليبيا بتخيل ما ينبغي فعله، إلا أن الاشتباكات والفوضى التي حدثت الأسبوع الماضي بين القبائل البدوية في مدينة سبها لا تبعث على الأمل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخلاف على أكياس قمامة انتهى إلى قتال بالسلاح، وأن البلاد شهدت اشتباكات دموية عنيفة بين قبائل متناحرة في واحة مدينة سبها جنوبي البلاد مما أسفر عن مقتل 147 شخصا وجرح المئات.

وقالت إن المقيمين في طرابلس يلقون القمامة في قصر العقيد الراحل، وذلك بسبب إغلاق مكان طمر النفايات في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وإن أطنانا من أكياس القمامة تتكدس في الشوارع، مما ينذر بأزمة بيئية خطيرة تهدد الصحة العامة.

وكان القذافي قد أنشأ في طرابلس مكبا للنفايات قبل 11 عاما، ولكن السكان يشتكون بأنه تسبب في تلويث المياه ونشر الأمراض.
كما أشارت الصحيفة إلى وجود ما وصفتها بالمليشيات المسلحة في أنحاء متفرقة من طرابلس والمدن الليبية الأخرى، وأن بعضهم يكون مخمورا وأن معظمهم عاطلون عن العمل ويشتبكون فيما بينهم لأبسط الأسباب.
المصدر:واشنطن بوست

في ليبيا اشتباكات بطرابلس وزوارة وهدوء بسبها ,Libya News


اشتباكات بطرابلس وزوارة وهدوء بسبها
مجموعات الثوار الليبيين سابقا لا تزال خارج سيطرة الحكومة المركزية (الجزيرة)
 
تواترت الاشتباكات المسلحة في ليبيا حيث جرت مواجهات مساء الاثنين في كل من العاصمةطرابلس وفي مدينة زوارة غربي البلاد، بينما زار رئيس الحكومة الليبية عبد الرحيم الكيب برفقة رئيس أركان الجيش مدينة سبها في الجنوب عقب النزاع بين القبائل العربية وقبائل التبو.

وقال الكيب إن الحكومة شكلت لجنة للتحقيق في القتال الذي استمر أكثر من أسبوع, وأكد أن الاعتداء على أرواح المواطنين مهما كان عرقهم يعتبر خرقاً للقانون، وأن الحكومة لن تتساهل مع هذه الانتهاكات.

وكان نحو 150 شخصا قد قتلوا في الاشتباكات القبلية بمدينة سبها، كما أجبر المئات على النزوح من منازلهم الأسبوع الماضي.

وتُعتبر هذه المعارك هي الأحدث في سلسلة اشتباكات تسلط الضوء على حالة عدم الاستقرار في ليبيا، والتي تهدد بتقسيم البلاد على أسس قبلية ومناطقية منذ أنهت انتفاضة العام الماضي حكم العقيد الراحل معمر القذافي.
وذكر مراسل الجزيرة في ليبيا أيمن الزبير أن اشتباكات وقعت بين ثوار مسلحين بأسلحة خفيفة في منطقة جنزور غربي العاصمة طرابلس، كما دارت اشتباكات أخرى بين ثوار مدينتي زوارة ورقدالين غرب البلاد بعد اختطاف قوة من حرس الحدود من أبناء زوارة.
ووصل وفد من وزارة الدفاع الليبية إلى زوارة لبحث سبل وقف الاشتباكات التي استخدمت فيها قذائف المورتر والدبابات والبنادق الأوتوماتيكية ونيران المدافع المضادة للطائرات، والتشاور مع المجلسين المحلي والعسكري في المدينة. وقام المسؤولان بجولة في المدينة التقيا خلالها طرفي النزاع.
الكيب: الاعتداء على المواطنين -مهما كان عرقهم- خرق للقانون (الجزيرة)
وقال سكان محليون في زوارة إن الاشتباكات حول المدينة التي تبعد نحو 120 كلم غربي العاصمة طرابلس دارت بين مقاتلين من داخل البلدة التي يسكنها بالأساس أعضاء من الأقلية الأمازيغية ومليشيات من منطقتي الجميل ورقدالين القريبتين اللتين يسكنهما عرب في الأغلب.
وقال عضو المجلس المحلي لزوارة أيوب سفيان إنه لا تزال هناك بعض الاشتباكات و"أصابتنا خلال العشرين دقيقة الماضية نحو 14 قذيفة مورتر، وتعرضنا لنيران مدافع مضادة للطائرات من الجميل ورقدالين".

استجابة سريعة
وقال أحد الأعيان المحليين إن قوات من الحكومة الليبية وصلت إلى منطقة النزاع وأوقفت إطلاق النار وأفرجت عن الرهائن لدى الطرفين، وذلك في استجابة غير معتادة من قبل الحكومة المركزية الضعيفة التي تُتهم ببطء الحركة لوقف النزاعات المحلية الدموية والتي وقعت في أكثر من منطقة بالبلاد.

ومثل أغلب المواجهات العنيفة التي تندلع في ليبيا، تبدأ الاشتباكات صغيرة وسرعان ما تتصاعد في ظل عدم وجود قوة أمنية مناسبة لحفظ النظام مع وفرة الأسلحة المتداولة.

رهائن وتعذيب
وذكر المتحدث باسم رقدالين رامي كنعان أن الاشتباكات اندلعت عقب احتجاز مقاتليهم 29 فردا من لواء زوارة كرهائن يوم الأحد.

وأطلق سراح المحتجزين بعد ساعات قليلة، لكنهم قالوا إنهم تعرضوا للتعذيب أثناء الاحتجاز، الأمر الذي أغضب سكان زوارة وأطلق شرارة القتال.

وأضاف كنعان أن المحتجزين كانوا عائدين من الحدود مع تونس حيث كانوا يساعدون قوات حرس الحدود حديثة التدريب.

وأوضح أن الاحتجاز جرى بعد الانتهاكات التي ظل أفراد اللواء يمارسونها أشهرا طويلة ضدهم بما في ذلك نهب الممتلكات.

ويقول سكان زوارة إن مقاتلي رقدالين كانوا يغتصبون نساءهم وينهبون ممتلكاتهم ويهاجمون المواطنين العام الماضي.

وتقع زوارة على الطريق السريع الرئيسي الذي يربط طرابلس بتونس.
وقالت قوات الأمن التونسية إن معبر رأس جدير الحدودي الذي يبعد 60 كلم غربي زوارة يعمل بشكل طبيعي اليوم.

يشار إلى أن أغلب سكان زوارة الأمازيغ انضموا إلى الثورة باكرا ضد النظام السابق، إذ يقولون إن ذلك النظام مارس ضدهم التمييز وكان يتجاهلهم في التعيين للمناصب الحكومية العليا.

ويُعتبر سكان رقدالين -وأغلبهم عرب- موالين لنظام القذافي الذي سلحهم بكثافة خلال الحرب العام الماضي.
المصدر:الجزيرة + وكالات